2019-12-15 06:12 بغداد / العراق
logo
triangle

شيرين عبد الوهاب تتجنب الصحافة والجمهور قبل طرح ألبومها الجديد

2018-10-08

أعلنت الفنانة شيرين عبد الوهاب عن الموعد النهائي لطرح ألبومها الجديد "نساي"، الاثنين 8 أكتوبر الموافق ليوم ميلادها، وذلك بعدما انتهت تمامًا من كافة التفاصيل الخاصة بتسجيل أغانيه، وكذلك شكل الدعايا الخاصة بالألبوم. والمعروف عن شيرين مؤخرًا أنها لا تهتم بالإعلام المصري أو بحجم تأثيره على الفنان، وهو ما ظهر واضحًا عندما استعانت بعدد من الشخصيات الإعلامية من لبنان وغيرها، للحديث حول بعض القضايا المهمة التي ارتبطت باسمها، وآخرها إعلانها اعتزال الغناء للإعلامية نضال الأحمدية، وكذلك إعلان العودة من جديد للغناء مع نفس الإعلامية، ليظهر بشكل واضح إهمالها التام للإعلام المصري وكافة العاملين فيه، واختيارها الصحافة العربية لإعلان ما يخصها من أخبار، هذه اللافتة وضعت حائطا كبيرا بين شيرين والإعلام المصري، إلا أنها تداركت ذلك عندما تحدثت كثيرًا عن تقديرها الكبير للميديا المصرية، ومع كل ذلك، اختارت شيرين هذه المرة "عداوة" الجمهور، عندما أعلنت عن جولة حفلات في أوروبا ستنطلق من مدينة جينيف السويسرية في الـ12 من أكتوبر المقبل، أي بعد أربعة أيام فقط من طرح الألبوم.فكرة اختيار شيرين لجولة أوروبية في نفس فترة طرح الألبوم أمر أصاب جمهورها بـ"الوحدة"، لاهتمامهم بالاحتفال مع نجمتهم بألبومها الجديد، لكن شيرين لم تهتم بإحياء حفل غنائي بمصر بعد طرح ألبومها الجديد، وهو ما أغضب العديد من جمهورها الذي ينتظر انتهاء جولتها الأوروبية الخاصة والتي ستكون في سويسرا، وبعدها تحيي حفلتين بمدينتي دوسولف وبرلين بألمانيا أيام 13 و26 من نفس الشهر، وتختتم الجولة بحفل غنائي بمدينة أمستردام بهولندا يوم الـ27 من أكتوبر، لتفكر شيرين بعد ذلك في إحياء عدة حفلات بمصر ولبنان، التي صورت فيها بوستر ألبومها الجديد، وابتعدت عن تصويره في القاهرة لأسباب غير مفهومه، خاصة أنها دائمًا ما تصور بوسترات وكليبات ألبوماتها الغنائية هناك، دون الاستعانة باختيار أماكن سياحية في مصر. يذكر أن علاقة شيرين عبد الوهاب بجمهورها في مصر أصبحت متوترة كثيرًا، خاصة بعد حفلها الأخير بالساحل الشمالي، حينها اكتفت بغناء القليل، ووصفت الجمهور الحاضر بـ"العشوائي" وغير الملتزم، وبعدها أعلن منظمو الحفل أنها دخلت في نوبة مرض شديدة منعتها من استكمال حفلها السنوي، وهو ما أغضب جمهورها كثيرًا، وجعل بينهما حالة احتقان شديدة، فيما لم تحاول شيرين معالجة الأمر خلال ألبومها الجديد، وفضلت أوروبا وجمهور الجاليات العربية على جمهورها في مصر